سما المصري تعتذر من جمهورها عن فيديوهاتها المثيرة….

سما المصري تعتذر من جمهورها عن فيديوهاتها المثيرة....

بعد استهزائها المستمر من منتقدي فيديوهاتها المثيرة، و تعرضها للحبس بسبب القضايا التي رفعت ضدها…

حاولت الفنانة الاستعراضية سما المصري، استعطاف جمهورها بمقطع فيديو قدمت خلاله الاعتذار لكل من تعرض للاستياء بسبب فيديوهاتها المثيرة.

و شاركت المصري متابعيها عبر حسابها الشخصي علي تطبيق الصور الشهير “انستغرام”، مقطع فيديو ظهرت خلاله من داخل محبسها و قالت فيه “أنا بعتذر للناس كلها على كل اللي حصل، أنا مكنش قصدي حاجة خالص من الفيديوهات دي، ولا كان عندي نية وحشة فيها خالص، كل اللي حصل إن أنا كنت فاكره أني بعيش حياتي عادي جداً على السوشيال ميديا زيّ زي باقي الناس”.

وأضافت “مكنتش أعرف إن فيديو إن أنا بعوم فيه في حمام السباحة هيعملي مشاكل أوي كده، وبقول للناس متزعلوش مني، وجمهوري متزعلوش مني، وإن شاء الله ربنا يفكها عني وعن كل واحد مضايق، وياريت تفضلوا فاكريني وشكراً”.

يذكر ان سما المصري من مواليد 8 فبراير 1978، وهي راقصة ومطربة وممثلة مصرية، عملت في بدايتها كمذيعة بقناة المحور الفضائية بعد تخرجها من الجامعة، لكنها تركت هذا المجال وتفرغت للعمل في المجال الفني.

أنهت دراستها الجامعية بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، ونزحت للقاهرة وحدها وبدأت حياتها بالعمل في بازار لبيع التحف والعمل بالسياحة ولكنها تركت العمل لانها لم تحس بأنها أحرزت أي تقدم ثم عملت فترة بالبورصة في العلاقات العامة. التسويق واستمرت سنة ثم تركتها وسافرت للخارج.

بعد عودتها، قامت بإنتاج أول كليباتها وهو منفسن إخراج سامح عبد العزيز وبعدها شاركت آخرين في حفلاتهم مثل مجد القاسم، محمد فؤاد، حكيم والعمدة.

غنت ومثلت فيديو كليب بعنوان «يا أحمد يا عمر» ضمن أحداث فيلم مجانين نص كوم والذي كان سببا في شهرتها رغم اتهامها بارتداء ملابس فاضحة واداء حركات جنسية في هذا الكليب وكانت آخر اعمالها انشات قناه باسم قناه فلول.

اعلنت في شهر آذار عن عزمها تقديم برنامج ديني في شهر رمضان، قائلة إنه “سيشكل نقلة جديدة في حياتها”، إلا انه تبين في النهاية أنه مجرد شائعة من الشائعات التي تطلقها كل فترة لإثارة الجدل وحتي لا تغيب عن تفكير المتابعين

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.