هنا شيحة تثير الانتقادات برسالتها.. هل قصدت طليقها أحمد فلوكس!!.

هنا شيحة تثير الانتقادات برسالتها.. هل قصدت طليقها أحمد فلوكس!!.

أثارت الفنانة المصرية هنا شيحة، جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي برسالتها الأخيرة التي اعتبرها البعض موجهه لطليقها الفنان أحمد فلوكس…

حيث شاركت النجمة المصرية متابعيها عبر حسابها الشخصي علي تطبيق الصور الشهير “انستغرام”، صورة جديدة ظهرت خلالها بإطلالة ملكية مميزة باللون الأخضر.

وعلقت عليها قائلة “”وعندها يمكنك أن تعود سعيدا مرة أخرى” وأضافت “الحياة معجزة لا تتوقع منها أن تظهر لك الحب والسعادة والدفء”.

و أثار منشور النجمة المصرية تفاعلا كبيرا بين متابعيها الذين أعلنوا اعجابهم بجمالها الشديد، إلا ان البعض علق علي رسالتها مشيرين الي انها موجهه إلي طليقها الفنان أحمد فلوكس.

ومن التعليقات “اللى يشوف كلامك يقول ان حد كتفك مضطره وخلاكى تتجوزى راجل زى الفل زى احمد فلوكس وان بعد الانفصال رجعت لك سعادتك اللى افتقدتيها وانتى وحيده مهجوره ! .. عيب ان دى تبقى تعبيراتك لما تحاولى توهمى الناس انك بقيتى سعيده اخيرا وكأنك كنتى فى سجن وماصدقتى خدتى افراج ! .. الراجل بيحترمك ومابيلقحش عليكى فعيب انك توهمى اللى حواليكى انك سعيده بكلام يظهر انك بتلقحى بطريقه غير مباشره ! .. والله عيب”.

وكانت هنا شيحة كشفت ان بداية قصة حبها للفنان أحمد فلوكس كانت من خلال مسلسل نصيبي وقسمتك الجزء الثاني الذي جسدا فيه شخصية زوجين، لتستمر القصة بعد ذلك، وأعلنا زواجهما بشكل مفاجيء.

إلا ان القصة انتهت أيضا بشكل مفاجيء، إذ أعلن الثنائي انفصالهما بعد أشهر قليلة من الزواج وأكدا انهما لم يتوافقا معا ورفضا الافصاح عن سبب الانفصال.

يذكر ان هذه الزيجة هي الثانية للفنان المصري، وكان قد تزوج من فتاة مغربية تدعي رابيا من خارج الوسط الفني، وانجب منها طفل واحد يدعي سيف الدين، إلا انهما انفصلا في عام 2012، كما ان هنا شيحة كانت متزوجة أيضا من خارج الوسط الفني ولديها ولدين.

وأثار زواج الثنائي ضجة كبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بعد تداول الكثير من الشائعات التي تؤكد ان الفنان أحمد فلوكس غير ديانته الي المسيحية وانهما تزوجا زواجا مدنيا وهي أول زيجة مدنية في مصر.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.