نحافة ميريام فارس المفرطة تصدم الجميع!!. شاهدوا كيف أصبحت

نحافة ميريام فارس المفرطة تصدم الجميع!!. شاهدوا كيف أصبحت

صدمت الفنانة اللبنانية ميريام فارس، الجميع بظهورها الأخير بسبب نحافتها المفرطة…

حيث شاركت النجمة اللبنانية متابعيها عبر حسابها الشخصي علي تطبيق الصور الشهير “انستغرام”، صورة جديدة لها ظهرت خلالها بإطلالة أظهرت نحافة خصرها بشكل كبير، و كانت قد ظهرت بهذه الإطلالة في كليب أغنيتها “كيفك انت”.

و اثارت الصورة تفاعلا كبيرا بين متابعي النجمة اللبنانية الذين تسائلوا عن سبب نحافتها بهذا الشكل، إلا ان البعض أكدوا انها استخدمت تقنيات الفوتوشوب للظهور بهذه النحافة و تداولوا مقاطع من كليب الأغنية ليؤكدوا انها لم تكن بهذه النحافة حينها.

يذكر ان ميريام فارس من مواليد 3 من مايو 1983 وهي مغنية وفنانة استعراضية وممثلة لبنانية من أبوين لبنانيين، ولدت في قرية كفرشلال، صيدا في جنوب لبنان، شقيقتيها جيهان و رولا، وهذه الأخيرة هي مديرة أعمالها وكاتبة أغنية “حقلق راحتك”.

يعمل والدها في تصميم الذهب والمجوهرات وقد صمم لها أظافر من ذهب اشتهرت بها في بداياتها، ووالدتها تدعى سهام تعمل في تصميم الأزياء والتي صممت لها العديد من الأزياء أهمها ما ارتدته في كليب لا تسألني.

كانت بدايتها الفنية في الرقص إذ تعلمت رقص البالية منذ جيل 5 سنوات وفي التاسعة من عمرها شاركت في برنامج المواهب الصغيرة الذي بثه تلفزيون لبنان وحازت على الجائزة الأولى.

درست ميريام في معهد الموسيقى الوطني “الكونسرفاتوار” لمدة أربع سنوات، وشاركت في سن السادسة عشرة في مهرجان الأغنية اللبناني على شاشة تلفزيون لبنان حيث ربحت الجائزة الذهبية. وبعد ذلك شاركت في ستوديو الفن ضمن فئة الأغنية الشعبية اللبنانية.

بدأ المشوار الفني الحقيقي للفنانة ميريام فارس بعد ان قامت شركة ميوزيك ماستر بإنتاج أول ألبوم لها بعنوان “أنا والشوق” عام 2003 ، كما قامت بتصوير أغنيتين من الألبوم على طريقة الفيديو كليب وهما “أنا والشوق” و “لا تسألني”.

عام 2005 أطلقت ألبومها الثاني الذي حمل عنوان “ناديني”، ثم ألبوم ” بتقول إيه ” عام 2008، ثم خاضت ميريام تجربة التمثيل من خلال آداء الدور الرئيسي في الفيلم الغنائي اللبناني “سيلينا” عام 2009.

منذ ظهورها وهي تتعرض لمجموعة من الانتقادات من الجمهور والنقاد الفنيين، لاستمرارها في إبراز مفاتنها برقصاتها واستعراضاتها المغرية في كافة أعمالها حتى تم تشبيهها بشاكيرا العرب، كونها تقلدها في أسلوب الرقص واللباس.

ودفعت إطلالات مريام المبالغ فيها حسب رأي بعض وسائل الإعلام إلى توجيه انتقادات كبيرة لها تتهمها أنها نجمة استعراض فقط وليست فنانة تعتمد على جمال صوتها بل تلجأ إلى الإغراء واستعراض الأجزاء المثيرة من جسدها.

في عام 2014 تزوجت ميريام من رجل الأعمال الأمريكي ذي الأصول اللبنانية داني ميتري بحضور 14 شخصاً فقط وفي سرية تامة بعيداً عن وسائل الإعلام، وقد أنجبت منه ولدا يدعى جايدن.

في سبتمبر 2009 صرحت المطربة اللبنانية قمر نادر بأن ميريام تسعي إلي “تطفيشها” علي حد قولها من شركة ميلودي التي يملكها المليونير المصري جمال مروان، وتعتبر ميريام الفتاة المدللة للشركة، وكانت نهاية هذه الخلافات انفصال قمر عن الشركة وانضمامها إلي عالم الفن.

ولم يكن هذا نهاية الخلافات في حياتها، ففي شهر نوفمبر 2009 أعلنت ميريام انضمامها للجروب المطالب بإغلاق جريدة الشروق الجزائرية لما سببته من فتنة بين مصر والجزائر، وكان علي اثرها نزاع كأس العالم بين مصر والجزائر 2009 بالسودان في المباراة الفاصلة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

 

View this post on Instagram

Throwback Thursday #ChoufHalakAlayi days 💜

A post shared by Myriam Fares (@myriamfares) on

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.