مي العيدان تثير الجدل بنحافتها الشديدة والتجاعيد تغزو وجهها!!.

مي العيدان تثير الجدل بنحافتها الشديدة والتجاعيد تغزو وجهها!!.

أثارت الإعلامية الكويتية مي العيدان حالة كبيرة من الجدل بظهورها الأخير الذي بدت خلاله بنحافة شديدة…

حيث شاركت الإعلامية الكويتية، متابعيها عبر حسابها الشخصي علي تطبيق الصور الشهير “انستغرام”، مقطع فيديو استعرضت خلاله إطلالتها الجديدة و علقت عليها قائلة “من اجمل لوكاتي من جوري سبا”.

و ظهرت العيدان في الصورة بإطلالة كثرة أكثر نحافة إلا انها بدت أكبر سنا من خلال التجاعيد التي غزت منطقة الخدين والرقبة.

و حرصت العيدان علي اغلاق خاصية التعليقات عن منشورها ويبدو انها توقعت الكثير من الهجوم والانتقادات عليها لذا قامت بهذا الاجراء.

ولكن لم تسلم العيدان من الانتقادات حيث تداول رواد مواقع التواصل المقطع بشكل كبير وأعلنوا دهشتهم من خضوعها للكثير من عمليات التجمل بالرغم من انتقادها للفنانات اللاتي يقدمن علي هذه الخطوة، مؤكدين انها قامت بتنحيف جسمها بجراحة تجميلية.

فيما انتقدها الكثيرين بسبب التجاعيد التي ظهرت علي وجهها وذكروها بانتقادها للنجمة المصرية نجلاء فتحي.

يذكر ان مي العيدان من مواليد 20 أبريل 1977، وهي ممثلة وكاتبة ومذيعة كويتية، ولدت في الكويت من أب كويتي وأم مصرية.

تخرجت من «المعهد العالي للفنون المسرحية» قسم نقد، وبدأت مسيرتها الفنية في دور صغيرة بمسلسل سليمان الطيب في عام 1993 مع حياة الفهد وسعاد عبد الله ثم اشتركت في أعمال مسرحية جماهيرية، حتى آخر أعمالها إلى جانب الفنان محمد السريع في الثلاثية التلفزيونية «نوال» في عام 1997.

اعتزلت التمثيل بناء علي رغبة والدتها واتجهت إلى مجال الصحافة والنقد وقامت بإكمال دراستها في كلية الإعلام في جامعة الكويت قسم صحافة كما حصلت على دورات بكتابة السيناريو على يد السينارست بشير الديك من مركز البيان بدبي وهي عضو في «مسرح الخليج» وعضوه بجمعية الصحفيين بالكويت وعضوة نقابة الفنانين بالكويت و عضوة برابطة الكتاب.

في فترة من الفترات كانت مديرة أعمال المطربة شمس، ولكن نشب خلاف بينهن حول فكرة أغنية «سور الكويت» التي تغنى به الفنان محمد عبده مع شمس.

تزوجت بعام 1995 من الفنان علي المفيدي ولكنهما انفصلا بعام 2006.

لها عدد من المؤلفات منها جرائم القرن العشرين، رواد القرن، حبابة نجمة لاتنطفئ، وداعاً حبابة ووداع الخالد، وقدمت بعض منها كقراءة إذاعية في إذاعة الكويت.

في عام 2011 خاضت مجال تقديم البرامج من خلال برنامج «نأسف لعدم الإزعاج» على قناة سكوب وهو أول برنامج نقد فني خليجي.

وفي عام 2013 عادت للإذاعة من خلال برنامج «الناقد» وفي 17 مارس 2017 عادت للتلفزيون ببرنامج «كشف حساب» على قناة سكوب.

 

View this post on Instagram

من اجمل لوكاتي من جوري سبا

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt) on

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.