معتقدات خاطئة عن شرب الماء أثناء تناول الطعام!!.

هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة حول شرب الماء أو السوائل بشكل عام أثناء تناول الطعام، حيث يعتقد البعض انها تسبب البدانة فيما يعتقد البعض الآخر انها تسبب الكرش…

ويؤكد الكثيرين ان شرب الماء أثناء تناول الطعام يؤدي الي صعوبة الهضم والإصابة بأمراض كثيرة في الجهاز الهضمي خاصة اذا كانت السوائل ساخنة.

وفي هذا الصدد، كشف موقع Bright Side في تقريره نتائج احدي الدراسات الحديثة حول هذا الأمر، وفيما يلي نعرض لكم أهم ما ورد.

أكدت الدراسة أن عملية الهضم تبدأ منذ اللحظة التي نفكر فيها في الوجبة المستقبلية، إذ يتم إنتاج اللعاب في الفم، وعندما نمضغ الطعام، نخلطه مع اللعاب الذي يحتوي على الإنزيمات اللازمة للهضم.

بعد ذلك، تدخل المواد الغذائية المخففة في معدتنا إذ يتم خلطها مع حمض المعدة. في المتوسط، تحتاج المعدة إلى 4 ساعات لهضم الطعام قبل تحويله إلى سائل وإرساله إلى الأمعاء حيث يعطي جميع العناصر الغذائية للجسم.

وأوضحت الدراسة ان الماء لا يبقى في المعدة لفترة طويلة، إذ تحتاج إلى 10 دقائق فقط، لتمرير 10 أوقيات منها. لذا إذا كنت تشرب أثناء الأكل، فالمياه لا تشكل بحيرات في معدتك، بل يمر على الطعام بسرعة فائقة، يرطبه ويترك المعدة.

وأشارت الدراسة الي ان نظام الجسد معقد جدا إلا انه جيد التنظيم، فإذا شعرت المعدة بأنها لا تستطيع هضم شيء ما، فإنها تنتج المزيد من الإنزيمات وتزيد من حموضة السائل في الداخل. حتى إذا كنت تشرب نصف جالون من الماء، فلن يؤثر ذلك على مستوى الحموضة.

وأظهرت الدراسة أن بعض المواد الغذائية يمكن أن تقلل من مستويات الحموضة في بطوننا، لكنها تعود إلى طبيعتها بسرعة كبيرة.

وأشارت الدراسة الي انه من الخطأ شرب الماء اذا كان الطعام مازال في الفم، ولكن يجب الانتظار حتي بلع الطعام لأن الفم ينتج اللعاب الذي يحتوي علي انزيمات هاضمة تساعد علي هضم الطعام واذا وجد الماء في الماء قبل بلع الطعام فلن ينتج الفم أي لعاب.
وأكدت الدراسة أيضا انه لا مانع من تناول الشاي مع الطعام اذا كان الشخص معتادا علي ذلك، لأنه ثبت ان لا يوجد فرق في مستويات الحموضة بعد شرب الشاي أو الماء.
ولا تؤثر درجة حرارة الماء الذي تشربه على سرعة الهضم أو عدد العناصر الغذائية التي تتلقاها حيث يمكن للمعدة تسخين أو تبريد الطعام إلى المستوى اللازم.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.