ريهام سعيد تؤكد “سأكمل مسيرة جدي “

شاركت الاعلامية المصرية ريهام سعيد جمهورها و متابعيها بصورة لجدها الراحل عبدالحميد محمود خليل و أكدت أنه هو من أسس المريلاند و الكابريتاج

حيث نشرت صورة جدها عبر حسابها الرسمي بموقع الصور الشهير ” انستجرام ” و علقت عليها قائلة ” حبيبي أبويه و جدي الي رباني.. عبد الحميد محمود خليل عملت الكابريتاج و الجود شوت و ختمت حياتك بالمريلاند “

و تابعت “٤٠ سنه بتسعد كل فرد في مصر الجديدة اتعلمت منك كتير أوي أوي سبب مشاكل حياتي الي اتعلمته منك الصدق و الحق.. الكرامة و عزه النفس.. الرقي و الاناقة.. الأدب و احترام النفس و احترام الغير علمتني مخافش غير من الي خلقني علمتني حاجات كتير اوي “

و أضافت ” هاكمل المسيره يا عظيم هابداء متاخر شويه بس كل شيء بمعاد.. الله يرحمك.. أرجو الدعاء له و قراءه الفاتحة “

و كانت قد أيدت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة حكم منع ظهور الإعلامية المصرية ريهام سعيد  في جميع وسائل الإعلام لمدة عام فقط

حبث جاء في الحكم ما يلي :

” أن قانون نقابة الإعلاميين الصادر بالقانون رقم 93 لسنة 2016، عرف الإعلامي بأنه كل من يتم قيده في النقابة ويباشر نشاطاً إعلامياً، وحظر ممارسة أي نشاط إعلامي على غير المقيدين بجداول النقابة أو من لم يصدر لهم تصريح مؤقت بممارسة هذا النشاط  “

وجاء منطوق الحكم قبول الدعوى شكلاً ، ورفض طلب وقف تنفيذ القرار، وأمرت المحكمة بإحالة الدعوى إلى هيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني في الموضوع .

حيث وجدت المحكمة أن القرار الصادر بمنع ظهور ريهام سعيد في جميع وسائل الإعلام لمدة عام، جاء بناء على كتاب نقابة الإعلاميين والمتضمن عدم قيد المذيعة بجداول النقابة، وعدم حصولها على تصريح لمزاولة المهنة.

كما استند قرار نقابة الإعلاميين، إلى موافقة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على اتخاذ التدابير اللازمة حيال ريهام سعيد لاعتيادها إثارة الرأي العام وتكدير السلم العام وإهانة الجمهور وإيذاء مشاعره والحط من شأنه في العديد من القضايا مما يشكل خروجا عن حدود الإعلام الهادف ويخالف ميثاق الشرف المهني والمعايير والأعراف المكتوبة .

وخلت أوراق الدعوى مما يفيد قيد ريهام سعيد، بجداول نقابة الإعلاميين أو حصولها على تصريح مؤقت بممارسة النشاط الإعلامي وفقا لما تطلبته المادة (19) من قانون نقابة الإعلاميين، وهو الأمر الذي ينتفي معه ركن الجدية في طلب وقف تنفيذ القرار المطعون عليه، ويغدو هذا الطلب والحالة هذه خليقا بالرفض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.