بعد غياب طويل.. نبيلة عبيد تخطف الأنظار في أحدث ظهور لها.. 

بعد غياب طويل.. نبيلة عبيد تخطف الأنظار في أحدث ظهور لها.. 

بعد غياب طويل عن الساحة الفنية و الإعلامية، خطفت الفنانة المصرية نبيلة عبيد الأنظار في أحدث ظهور لها خلال حفل عيد ميلاد صديقتها الفنانة رجاء الجداوي…

و شاركت الإعلامية المصرية بوسي شلبي، متابعيها عبر حسابها الشخصي علي تطبيق الصور الشهير “انستغرام”، مجموعة صور من الحفل ظهرت في احداها النجمة نبيلة عبيد برفقة رجاء الجداوي و بوسي شلبي و دلال عبد العزيز.

و خطفت نبيلة عبيد الأنظار بإطلاله مميزة باللون الأصفر و بكامل أناقتها و اختارت تسريحة شعر مميزة تليق مع عمرها، ولاقت الكثير من التعليقات الشيدة باهتمامها الدائم بجمالها وأناقتها بالرغم من بلوغها عامها الـ74.

يذكر ان نبيلة عبيد  من مواليد 21 يناير 1945، وهي ممثلة مصرية، ولدت في حي شبرا أحد احياء القاهرة في أسرة متوسطة الحال، وقد شبت منذ الصغر على حب التمثيل ومشاهدة الأفلام التي كانت تعرض في سينما شبرا «بالاس» القريبة من منزلها في يوم الجمعة من كل اسبوع.

وكان أول من اكتشفها هو المخرج عاطف سالم وقدمها في فيلم مافيش تفاهم والذي أدت فيه دورها ككومبارس صامت، ثم حصلت على أول بطولة مطلقة في فيلم رابعة العدوية للمخرج نيازي مصطفى، وحصلت على الدكتوراه الفخرية من جامعة ويلز عن مجمل أعمالها

شهدت الفترة من منتصف سبيعينيات القرن العشرين و حتى نهاية تسعينيات القرن العشرين بروزها كنجمة سينمائية، حيث قدمت في تلك الفترة العديد من الأعمال التي لا تزال تعد من العلامات الفارقة في تاريخ السينما المصرية فلقبت بلقب «نجمة مصر الأولى».

تعاونت في تلك الفترة مع عدد من كبار الكتاب و المخرجين، من اشهرهم الكاتب الكبير احسان عبد القدوس والكاتب نجيب محفوظ حيث قدمت عدداً من اعمالهم الروائية و التي نالت عنها جوائز عدة كأفلام منها وسقطت في بحر العسل وولا يزال التحقيق مستمرا و ايام في الحلال.

واختيرت كعضو تحكيم في جائزة الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، كما اختيرت رئيسة لجنة تحكيم نجمة العرب، تكريما لها علي تاريخها الفني.

تعددت الأدوار والشخصيات التي قدمتها خلال رحلتها في السينما حيث لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة و انما تنوعت الأدوار فشملت الأم و الابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية و الخادمة و المدمنة و الراقصة و القاتلة و اللصة و المجندة من قبل المخابرات و غيرها من الأدوار.

وكانت خير نصيرا للكثير من القضايا الإنسانية و قضايا المرأة و كاشفا للفساد في المجتمع، ويعد دور الأم الذي ادته في فيلم العذراء والشعر الأبيض من أهم و أروع ادوار الأمومه في تاريخ السينما المصرية.

تزوجت من مكتشفها المخرج عاطف سالم في عام 1963 إلى إنها أنفصلت عنه في عام 1967، وتزوجت بعدها أربع مرات، وتكتمت على حياتها الخاصة وزيجاتها لفترة طويلة.

لكن في عام 2010 اعترفت بانها كانت قد تزوجت من المخرج أشرف فهمي في السر، ولكن الممثلة جالا فهمي نفت هذا الخبر وقالت إن ما تردد ما هو إلا إشاعة ولا أساس له من الصحة ولو أن والدها تزوج لأخبرها».

أيضا اعترفت خلال البرنامج التلفزيوني واحد من الناس بأطول زيجاتها وكان مع السياسي المعروف ومستشار الرئيس مبارك الدكتور أسامة الباز واستمر زواجهم لمدة 9سنوات، كما اعترفت في برنامج «صريح جداً» مع المذيعة منى الحسيني انها تزوجت في السر مرتين بشخصيات عربية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.