إعلامية شهيرة تخضع لجراحة دقيقة.. إليكم تفاصيل حالتها الصحية

إعلامية شهيرة تخضع لجراحة دقيقة.. إليكم تفاصيل حالتها الصحية

بعد خضوعها لعملية جراحية دقيقة، شاركت الإعلامية السورية كارولينا دو أوليفيرا، تفاصيل حالتها الصحية الآن..

ونشرت الإعلامية السورية عبر حسابها الشخصي على موقع الصور الشهير “إنستغرام”، صورا لها أثناء وجودها في المستشفى بعد خضوعها لعملية جراحية في ساقها.

وظهرت في إحدى الصور وهي ترقد على سرير المستشفى، وكتبت تعليقاً عليها: “نعم، أخيراً فعلتها. جراحتي لاستبدال الورك. بعد سنوات من الألم، خلل النسيج والتهاب المفاصل في وركي الأيسر ومن عدم القدرة على المشي لمسافة طويلة، أريد أن أشكر الطبيب الرائع فلاح بشور الذي قام بعمل جيد جداً من خلال عملية دقيقة وصعبة وخصوصاً في مثل حالتي”.

وأضافت: “هو بنظري فنان. أريد أن أشكر أيضاً ألفريد خوري لأنه بقي إلى جانبي دائماً لأتمكن من أخذ القرارات الصائبة. أحبك”.

وتابعت: “كذلك أريد أن أتوجه بالشكر إلى مستشفى “بلفيو” الرائع حيث الجناح الفاخر الذي شعرت فيه وكأنني في منزلي وأقمت بسلام وهدوء… فريق عمل مميز. شكراً لك نايف إيلي معلوف لأنك توفر هذه الأجواء لكل المرضى. إنها تجربة رائعة”.

كما نشرت صورة أخرى وهي تحاول السير بالاستناد إلى عكاز خاص.

يذكر ان كارولينا باشيكو دو أوليفيرا من مواليد 16 نوفمبر 1976 من أب برازيلي وأم سورية، وهي إعلامية، مقدمة برامج وممثلة.

حاصلة على شهادات جامعية في دراسة الأدب الإنكليزي. كما تحمل درجة الماجستير D.E.S.S في تصميم الأزياء والفنون الجميلة من جامعة ليون لوميير بفرنسا.وهي حائزة على ميدالية فضية في الرسم من نيو دلهي في مسابقة عالمية للناشئين، وشهادة من مسابقة Fabriano من إيطاليا.

احتلّت مكانة مهمّة بين مقدمي البرامج في مجموعة ام بي سي وفي العالم العربي، عملت في مجال تقديم البرامج، إعداد وإنتاج البرامج التلفزيونية.

ناشطة في ميادين اجتماعية وإنسانية عديدة. وعينت في العام 2004 سفيرة لـ”منظمة الشريط الأحمر” لمكافحة داء نقص المناعة المكتسبة الإيدز/السيدا في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

دخلت كارولينا مجال تقديم البرامج في العام 1997 وتنقلت بين عدد من المحطات التلفزيونية الفضائية والمحلية. إذ تعتبر كارولينا من الإعلاميات المتمرسات في المهنة، لها باع طويل في المجالين الإعلامي والإعلاني.

وكانت أول من قام بإعداد وتقديم وإنتاج برامج متعلقة بالموضة، وهذا النوع من البرامج كان سبب شهرتها ونجاحها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.